استشارات مختارة
آخر الأخبار
مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج - تأخر الزواج والضغط النفسي
الصفحة الرئيسية >> الإستشـــــــــارات >> تأخر الزواج والضغط النفسي






   
        تأخر الزواج والضغط النفسي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
كل أم وأب يتمنون زواج ابنتهم ، إلى الآن- والحمد لله- لم أتزوج ، من فترة لأخرى أعاني من الضغط النفسي في قضية الزواج من الأهل وخاصة الوالدة ، حتى إنني- قبل سنتين تقريباً- مررت بحالة نفسية صعبة جداً ، فقد تقدم لي أحد الشباب ولكن- الحمد لله- لم يتم الزواج وكان اللوم يلقى عليّ، مع أن السبب ليس مني فهو من رفض بعد أن قدم جزءاً من المهر، وكان يريد الزواج بسرعة، والحمد لله على قضاء الله وقدره، بعض من يتقدمون لي أرفضهم؛ لأنني أريد الرجل صاحب الدين والخلق، وبعضهم يكون مدخناً ...إلخ؛ ولذلك أرفض، فالوالدة تغضب وتحاول أن تقنعني ولكن أرفض بشدة،وعلاقاتنا مع الآخرين محصورة في الأقارب، وبالنسبة لحضوري للمناسبات لا أذهب لها؛ لما فيها من منكر ومعصية لله.





 كيف أتخلص من النفسية التي تتعبني عندما يفتح موضوع الزواج ؟ حيث إنني أصبحت أغضب سريعاً وأظل أياماً مكتئبة حزينة، وأصبحت أحاول إبعاد فكرة الزواج من حياتي.




  أ. خالد بن محمد اللزام - مستشار أسري
   

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين:






أشكر الأخت على طلب الاستشارة من مشروع ابن باز الخيري.






الصراع الداخلي الذي يعيش فيه  الإنسان يأتي كمحصلة لأحداث وضغوط الحياة وتأخر اتخاذ القرارات المناسبة.






وفي مثل هذه الحالة يلاحظ أن ما مضى من عمر الفتاة لا يمكن إعادته، وبالتالي يحسن بنا ارتداء عباءة المرحلة العمرية، وتقديم التنازلات التي تساعد على تجنب الضغوط الحياتية.






ورؤيتي لهذه الفتاة يمكن تلخيصها فيما يلي:






1 - التدريب على اتخاذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب، وتجنب التأجيل أو التسويف، خاصة في القرارات المصيرية والتي يترتب عليها تغيرات مثل الزواج.






2 - إحترام آراء الوالدين وطلب مشورتهما.






3 - استحضار طبيعة المرحلة العمرية للفتاة والقبول بأقل الشروط والمواصفات.






4 - الفصل بين الأحداث الشخصية للفرد وبين ممارسة الحياة الاجتماعية كحضور المناسبات والتجمعات العائلية.






5 - حمل لواء الدعوة في التجمعات العائلية ومخالطة الناس والصبر على أذاهم.






6 - إحسان الظن بالله سبحانه وانتظار الفرج منه.






والله الموفق.

Share

 
 
بادر بالمساهمة

 
استطلاع الرأي
هل تؤيد الانجاب في السنتين الأولى من الزواج؟
 
نعم
لا
 للتواصل معنا   
  البريد الإلكتروني


  رقم الجوال
 
 
 
الآراء الواردة في المقالات تعبر عن مواقف كتّابها وليس بالضرورة موقف مشروع ابن باز الخيري جميع الحقوق محفوظة