استشارات مختارة
آخر الأخبار
مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج - كيف أمنع زوجي من مشاهدة الأفلام دون إثارة المشاكل؟
الصفحة الرئيسية >> الإستشـــــــــارات >> كيف أمنع زوجي من مشاهدة الأفلام دون إثارة المشاكل؟






   
        كيف أمنع زوجي من مشاهدة الأفلام دون إثارة المشاكل؟

 

أشكركم على هذا الموقع الرائع، وأسأل الله أن ينفع به، ويجعله في موازين حسناتكم.
زوجي يشاهد أفلاماً ومقاطع في اليوتيوب، وفي التلفاز. أعرف أنها غير محترمة، ولكنه يغلق الباب؛ حتى لا نعرف أنا وأبنائي، ولكن أنا وجدتها في جهاز الكمبيوتر، وتخلصنا من الانترنت ولكن مازلت أعاني من مشاهدة التلفاز  في غرفة مغلق والدش عندنا به قنوات أوربية.
كيف أجعله يتخلص من هذي المشكلة دون إثارة المشاكل؟
ساعدوني أريد أن أحافظ على بيتي، علماً بأن زوجي محافظ على صلاته، ويحب أسرته كثيراً ولكنه عصبي جداً.




  أ. خالد بن محمد اللزام - مستشار أسري
   

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين.




أشكر الأخت الكريمة على طلب الاستشارة من قبل مشروع ابن باز الخيري.




تواترت الاسستشارات حول إنحراف بعض الأزواج سلوكياً نحو مشاهدة اللقطات والقنوات الإباحية ومواقع الانترنت المنحرفة أخلاقياً، ورغم تنوع الأسباب والبيئات الاجتماعية للأزواج إلا أن هناك مجموعة من العوامل المشتركة يمكن ملاحظتها في انحراف هؤلاء الأزواج فمنها:




1 - ضعف الوازع الإيماني في نفوسهم، وتمكن الهوى والشيطان من قلوبهم المريضة.




2 - الانفتاح الإعلامي والتقني في المجتمعات، دون رقيب يوازي الكم الهائل من البث الإباحي.




أختي الكريمة:




يمكنك مواصلة حياتك الأسرية مع زوجك وتبني دعوته للخير والتقرب إلى الله بذلك مع ملاحظة ما يلي:




1 - محاورة الزوج بلغة الجمع وكينونة الأسرة وحب الخير للآخر.




2 - ملء قلب وعين الزوج، وإشباع اهتماماته بأساليب متجددة.




3 - الصبر على الزوج، والدعاء له بالهداية.




4 - تذكير الزوج بمكتسبات الحياة التي يعيشها وتخويفه بفقدها وزوالها واستثارة الغيرة في قلبه.




5 - ملء المنزل بالإيمانيات ( من ذكر لله وصلاة ودعاء وإصدارات سمعية وورقية .. )




والله خير معين.

Share

 
 
بادر بالمساهمة

 
استطلاع الرأي
هل تؤيد الانجاب في السنتين الأولى من الزواج؟
 
نعم
لا
 للتواصل معنا   
  البريد الإلكتروني


  رقم الجوال
 
 
 
الآراء الواردة في المقالات تعبر عن مواقف كتّابها وليس بالضرورة موقف مشروع ابن باز الخيري جميع الحقوق محفوظة