استشارات مختارة
آخر الأخبار
مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج - أسلوب خطيبي الغريب






   
        أسلوب خطيبي الغريب

 

خطيبي عمره 30 سنة، خجول جداً،عقد عليّ قبل شهر ونصف، كان بيننا رسائل ثم بدأت تخف،يتعذر بأنه مشغول عن إرسال الرسائل،أو مريض.



 أتمنى أن يحسسني أني مرتبطة بإنسان يفهمني.



أتمنى أن أعيش فترة الملكة بحلوها ومرها، هو إنسان ملتزم والحمد لله، لكنه لا يبادلني الرسائل.



ماذا أفعل حتى أجعله يبادلني مشاعري ولا يكون رسمياً معي؟

وجزاكم الله خيراً.


  د . إبراهيم بن حمد النقيثان - أستاذ علم النفس في جامعة الملك سعود
   

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وبعد:





 





وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:





 





بدايةً نقول لك: بارك الله لك ِ وبارك عليكِ وجمع بينكما في خير.





 





أختاه : لقد ذكرت أن زوجك ملتزم، وهذا خير عظيم، كيف لا والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: ( إذا أتاكم من ترضون خلقه وأمانته فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنةٌ في الأرض وفساد كبير ). أو كما قال صلى الله عليه وسلم، فمتى اجتمع الدين والخلق فهو نعمةُ كبيرة للزوجة.





 





أختي العزيزة : يظهر من خلال عرض زوجك أنه خجول، وبالتالي فمع كونه زوجك إلا أنه لم يألف لك ويكسر حاجز الخجل منك، خاصة ً أنك تذكرين أنه خجول جداً.





 





لذا يحتاج بعض الوقت لكي يألف لك، وحبذا أن تطلبين من الوالد أن يعزمه على الغداء أو العشاء، أو القهوة  وتقومين بخدمتهم، أعني صب القهوة والشاي، وبالتالي تكون هناك فرصة للجلوس معك، والتحدث معك بوجود الوالد أو الأخ أو الأم؛ مما يشعره بعدم الرهبة، وبالتالي تخف الرهبة من الموقف ، ومن ثم يألف لك، ويمكن التواصل معك، ويمكن تكرار هذا الأمر مرات عديدة.





 





كما أنصحك بالإقلال من التواصل معه؛ كي يشتاق هو للتواصل معك، ويطلبك لا أنت التي تطلبينه ، وقولي له: يبدو أنني أثقلت عليك باتصالاتي ورسائلي؛ لذا سأتوقف عن ذلك.





 





أمر آخر لتفسير هذه الحالة ربما يرى زوجك أنه يأخذ بنصيحة بعض الأفراد بقولهم له:( كن ثقيلاً .. ولا تتمادى مع الزوجة ) ربما سمع هذه النصيحة المتداولة بين الأفراد .





 





 عموماً- أختي الكريمة- الأيام القادمة ــ بعد الزواج ــ ستكون مليئة بالأيام الجميلة والدافئة والرومانسية، فبعد الزواج سوف يتغير زوجك للأفضل بإذن الله .





 





دعائي لكما بحياة سعيدة وذرية صالحة.





 





والله الموفق . 

Share

 
 
بادر بالمساهمة

 
استطلاع الرأي
هل تؤيد الانجاب في السنتين الأولى من الزواج؟
 
نعم
لا
 للتواصل معنا   
  البريد الإلكتروني


  رقم الجوال
 
 
 
الآراء الواردة في المقالات تعبر عن مواقف كتّابها وليس بالضرورة موقف مشروع ابن باز الخيري جميع الحقوق محفوظة