استشارات مختارة
آخر الأخبار
مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج - هل أطوي الصفحة؟






   
        هل أطوي الصفحة؟

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



أنا عقدت على ابنة عمي قبل سنة ونصف، على أن يكون الدخول بها بعد سنة من عقد النكاح. عقدت القران ولم أدفع لهم المهر، بدأت حياتنا بانسجام، ثم ظهرت بعض المشكلات، أنا عصبي جداً وهذه مشكلة عندي، رفعوا قضية للمحكمة بأنه قد حصلت بيننا خلوة شرعية، ثم تنازلوا عن الدعوى.



ورجعت الأمور لما كانت عليه.



هل أطوي تلك المشاكل؛ حيث أنها بنت عمي من لحمي ودمي؟ أم أطلقها؟ وإذا طلقتها سوف أخسر المعجل، وكذلك المؤخر.



ماذا أفعل؟




  د . إبراهيم بن حمد النقيثان - أستاذ علم النفس في جامعة الملك سعود
   

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.       



لقد قرأت رسالتك، ولم أجد مشكلة حقيقية، المسألة بسيطة وفيها من الإيجابيات أعني استمرار الزواج:





1 - أنها بنت عمك، وكما قلت: ( لحمك ودمك ).





2 - أن أهلها طيبين معك؛ فقد زوجوك دون أن تدفع مهراً.





3 - أنهم لم يشقوا عليك في المهر، خاصة المقدم.





4 - أنهم لم يرفضوك رغم أنك عصبي.





5 - أنهم لم ينهوا الزواج رغم انتشار القيل والقال من نساء العائلة.





6 - أنهم لم يفرحوا بالطلاق رغم طلبك.





إذن- أخي- هذه صفات تجعل اتخاذ القرار بالطلاق نوعاً من الحمق، لذا- أخي الكريم- استعن بالله وتذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال: ( ثلاثة حق على الله عونهم  .. وذكر منهم .. الناكح يريد العفاف ) رواه أحمد وأصحاب السنن وأبو داوود ) .





أما  ما حصل بينك وبين زوجتك فهو لا بأس به، وليس به تثريب عليك فهي زوجتك.





أما ما حكت للقاضي من الخلوة الشرعية، فهي لا تعني ما فهمته أنت وإنما لها مدلول شرعي هو أن مكان ضمكما معاً، أي صرت أنت وإياها وحيدين وهذا يترتب عليه أحكام شرعية معينة.





عموماً- أخي الحبيب -الأمر بسيط، وهذه الأسرة فيها خير كبير، فأقدم ولا تتردد، وادخل بزوجتك وسوف يأتي معها رزقها.





وفقكما الله وجمع بينكما بخير، ورزقكما الذرية الصالحة.

Share

 
 
بادر بالمساهمة

 
استطلاع الرأي
هل تؤيد الانجاب في السنتين الأولى من الزواج؟
 
نعم
لا
 للتواصل معنا   
  البريد الإلكتروني


  رقم الجوال
 
 
 
الآراء الواردة في المقالات تعبر عن مواقف كتّابها وليس بالضرورة موقف مشروع ابن باز الخيري جميع الحقوق محفوظة