استشارات مختارة
آخر الأخبار
مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج - أفكر في الانتحار






   
        أفكر في الانتحار

 

تزوجت من 5 سنوات، ومنذ سنة ازدادت مشاكلي مع زوجي؛ لانحصار تفكيره في الحياة في العلاقة الجنسية، وأصبحت أقضي له حاجته كروتين وواجب لا أكثر، وبذلك أصبحت تلك الحياة وتلك العلاقة واجباً روتينياً لا أكثر؛ لدرجة انه لا يتحدث معي إلا ليطلبها، وأصبح كل تركيزه على مواقع النت والفيديو المتعلقة بذلك الموضوع، وأنا أصبحت لوحدي لا تربطني به أي علاقة سوى ذلك الواجب ..تحدثت إليه أكثر من 20 مرة لأشرح له خطورة وضعنا إلا أنه مرات يعدني أن يتغير، ومرات يلقي اللوم علي بأني لا أفهمه؛ لدرجة أني أعاني من اكتئاب شديد وأفكر جدياً في الانتحار. ساعدوني.



 




  د. محمد بن عبدالمحسن الشباني - عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود
   

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين ... وبعد:



 



أختي الفاضلة: بخصوص هذا الزوج فإنه يحتاج إلى مراعاة أكثر؛ لكي يحمي نفسه من الانحراف، لذا فإن صبرك عليه فيه أجر من الله، مع تذكيره- حسب ما ذكرت في رسالتك بالحسنى- وفي أوقات مختارة يكون فيها مستقبلاً لما تقولينه.



 



أما ما يتعلق بالبيت والمداومة على النظر لهذه الأفلام فإن ربطه بالله سبحانه وتخويفه من هذا السلوك قد يساهم في ترك هذه الممارسات إن شاء الله، ولعلك تحاولين التنويع في أشكال الجماع حتى يشعر بأن ليس هناك حاجة لمشاهدة هذه المحرمات.



 



عليك بالدعاء، وتخصيص الدعاء بأن يرزقه الله الهداية، وترك هذه السلوكيات، والتركيز على أداء المسؤوليات تجاه ربه، والصلاة في المسجد والقيام بالأعمال الصالحات.



 



وعليك بالرجوع إلى ربك، وعدم التفكير بالهروب من المشاكل بأي شكل من الأشكال.



 



وفقك الله لما يحب ويرضى، وبارك فيك.

Share

 
 
بادر بالمساهمة

 
استطلاع الرأي
هل تؤيد الانجاب في السنتين الأولى من الزواج؟
 
نعم
لا
 للتواصل معنا   
  البريد الإلكتروني


  رقم الجوال
 
 
 
الآراء الواردة في المقالات تعبر عن مواقف كتّابها وليس بالضرورة موقف مشروع ابن باز الخيري جميع الحقوق محفوظة