استشارات مختارة
آخر الأخبار
مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج - زوجي والفيس بوك






   
        زوجي والفيس بوك

 

من يوم تقريباً حصل في موقع الفيس بوك في صفحة زوجي خطأ، ولكن دون قصد منه؛ حيث إن  أحد زملائه  أرسل إليه صورة غير لائقة، وتم إرسال الرسالة خطأ للكل ومن ضمنهم أقارب، ثم أرسلت بعدها رسالة اعتذار للكل عن الخطأ الذي حدث.



لكن هناك قريبة ممن وصلتهم الرسالة  قامت بنشر اسم زوجي، والتشهير به، والدعوة إلى مقاطعته. ماذا أفعل؟




  د. هدى بنت دليجان الدليجان - دكتوراه دراسات إسلامية في كلية التربية - جامعة الملك فيصل بالأحساء
   

أهلاً بك أختي الكريمة في موقع مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج.



عزيزتي: كان الخط غير واضح لكن فهمت من الرسالة إرسال صور غير لائقة من صفحة زوجك على الفيس بوك لبعض الأقارب لكما (أظن كما فهمت)..
وبغض النظر عن المرسل ومن المسؤول عن الخطأ، و تداول بعض الصور أو إرسالها فهذا من التعاون على الإثم والفاحشة إذا كانت هي المقصودة بذلك، قال تعالى {إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة)
وقال تعالى (إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولاً)
على العموم إن الله يغفر الذنوب جميعاً فعليكم بالاستغفار والتوبة ليلاً ونهاراً وجعلها لكم شعاراً، وإبدال صفحتكم على الفيس بوك بصفحة إيمانية متميزة من الأحاديث والحكم والكلام الجميل. ومبادرتكم للاعتذار فعل جميل، أما من هدد بالتشهير بزوجك ومقاطعته فهذا خطأ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:((لاتعينوا الشيطان على أخيكم)) وعليكم بالصبر والتحمل، والحذر من معاودة هذا الأم،ر واليقظة عند التعامل مع مواقع النت أو الفيس بوك، وعلكم بالاستشعار أن الله أراد بكم خيراً؛ حتى لا يصدر منكما أمر آخر فيه جرأة على الله ورسوله مرة أخرى، وبيان أن الاعتراف بالخطأ فضيلة الصادقين المتقين..
فأعانكم الله وهداكم ،وقبل منكم توبتكم وزادكم هدى وتقى وعفافاً وغنى، وستركم في الدنيا والآخرة.
وبالله التوفيق والسداد.

Share

 
 
بادر بالمساهمة

 
استطلاع الرأي
هل تؤيد الانجاب في السنتين الأولى من الزواج؟
 
نعم
لا
 للتواصل معنا   
  البريد الإلكتروني


  رقم الجوال
 
 
 
الآراء الواردة في المقالات تعبر عن مواقف كتّابها وليس بالضرورة موقف مشروع ابن باز الخيري جميع الحقوق محفوظة