استشارات مختارة
آخر الأخبار
مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج - خائفة على سمعتي، والله يعلم أني تبت.
الصفحة الرئيسية >> الإستشـــــــــارات >> خائفة على سمعتي، والله يعلم أني تبت.






   
        خائفة على سمعتي، والله يعلم أني تبت.

 

السلام عليكم ورحمة الله.
أنا فتاة منذ تخرجي من الجامعة لم أجد لي منفذاً، لا زواج ولا استقرار ولا عاطفة مشبعة، ولم يقدر لي ربي الزواج حتى الآن.
عندي فراغ كبير، وفراغ عاطفي أكبر، وحاولت أن أشغل وقتي بما يفيد، ولكن لازلت أشعر بالفراغ بداخلي.
وجدت عرض عمل عند رجل، في البداية ترددت وخفت من العمل مع رجل كمساعدة لأعماله في التجارة، وترددت كثيراً، أهلي نصحوني بعدم التردد.


وببداية الأمر شعرت بالارتياح، ولكن مع مرور الأيام شعرت بأنه يحاول التقرب مني أكثر وأكثر، بطريقة مباشرة وغير مباشرة، ولا أنكر أني استجبت له في أوقات؛ لفراغي العاطفي. وفي يوم من الأيام صحيت  من غفلتي ومن سباتي، واكتشفت أنه  بدأ يلمح لي عن العلاقات وغيرها، عندها احتقرت نفسي، وشعرت بالحسرة والألم، لم أنم يومها، فقررت أن أترك العمل لديه.
ولا أريد الوظيفة ولا الراتب.  
خائفة على سمعتي؛ وقد سبق أن تكلم على فتاة من معارفي، وسوف يتكلم عليّ.


ساعدوني للتخلص مما أنا فيه.




  د . إبراهيم بن حمد النقيثان - أستاذ علم النفس في جامعة الملك سعود
   

أختي الكريمة : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته    وبعد:



 



لقد قرأت رسالتك، وتألمت لوضعك، وأسعدني في نفس الوقت أن أراد لك خيرا فانتبهت قبل أن يقع الفأس في الرأس، والحمد لله على هذه اليقظة، وكنت أتمنى لو أوضحت طبيعة هذا التجاوب معه كي نحدد الآلية التي تجابهين بها هذا الذئب، وصدقيني أن الهدف الأول للعمل معه هو الحصول على الحرام، وإلا فسيجد آلاف الشباب العاطلين الذين سيعملون لديه بأجر أقل لكنه مرض القلب عافانا الله وإياكم منه.



 



أختاه: لقد استغربت من أهلك أن رضوا أن يتركوا الغزال البري بجانب الذئب دون مبالاة، لذا أوضحي لأهلك ولأقاربك أنك تركت العمل لأنك لاحظت أنه بدأ يتحرش بك، حينها سيقفون معك، ولا يلومونك بترك العمل، كما يمكنك التنسيق مع رجال الحسبة فيما لو رغبت بالتخلص من خوف التهديد، واعلمي- أيتها العفيفة- أن الرحيم بأمته لم يحرم الاختلاط بين الذكور والإناث إلا لمثل هذه المفاسد قال عليه الصلاة: ( لا يخلون رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان ) رواه الترمذي والحاكم وأحمد.



 



أختاه: اعلمي أن من ترك شيئاً لله عوضه خيراً منه، فابتعدي عن موطن الشبهة والخطر يعوضك الله خيراً في الدنيا بالزوج الصالح والوظيفة الآمنة، وفي الآخرة بالأجر الجزيل.



 



أختاه: قد يلجأ هذا الذئب للتهديد بالفضيحة لأجل الضغط عليك لكن احذري التجاوب والانصياع لذلك وبادري بالاتصال برجال الهيئة التي في مدينتك، كما يمكن الاتصال على الهاتف الاستشاري للاسترشاد بالخطوات التي قد يلجأ إليها ذلك الذئب، وذلك على هاتف 2297777 أو الاتصال على مركز واعي 014355050 .



 



أسأل الله لك حياة ملؤها التقوى والسعادة والذرية الصالحة.

Share

 
 
بادر بالمساهمة

 
استطلاع الرأي
هل تؤيد الانجاب في السنتين الأولى من الزواج؟
 
نعم
لا
 للتواصل معنا   
  البريد الإلكتروني


  رقم الجوال
 
 
 
الآراء الواردة في المقالات تعبر عن مواقف كتّابها وليس بالضرورة موقف مشروع ابن باز الخيري جميع الحقوق محفوظة