استشارات مختارة
آخر الأخبار
مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج - أريد العفاف






   
        أريد العفاف

 

أنا فتاة في الخامسة والعشرين من عمري، تخرجت منذ 3 سنوات من الجامعة، ولم أجد وظيفة، وبعد سنتين توظفت لسنة ثم خرجت؛ بسبب ظلم إدارة المدرسة التي كنت أعمل بها لي، والآن أبحث عن عمل ولم أجد، فأنا الآن أعاني من فراغ يزيد ألمي ألما ً فأنا أحلم بالزواج منذ أن كنت في الصف الخامس أو السادس الابتدائي ولا ينقصني شيء ولله الحمد، والكل يستغرب كيف أنني لم أتزوج إلى الآن؟ والقليل القليل من الناس الذين يدخلون إلى بيتنا بقصد الخطبة ولا يعودون، ولا يطلبونني أنا أو إخوتي وهذا ما يضايقني وإخوتي؛ فنحن- ولله الحمد- لدينا مميزات كثيرة بفضل الله من العلم والخلق والجمال، ومن عائلة محترمة متوسطة الحال.



 فما العمل؟ لماذا لا يعودون؟ يشهد الله أني أريد العفاف، لم أعد صغيرة و أشعر أن الكل ينظر إلي على أنني كبرت، حتى والدي يضغط علي، لا أريد أن أقبل بأي شخص، ووالدي يضغط علينا؛ لأنه متقاعد وكبر في السن وليس لدينا أخ.



أريد رجلاً يخاف الله في، ويعطيني الحنان والحب والمودة والرحمة، كما في القرآن، مع العلم أني أصبحت ووالدتي نقرأ سورة البقرة أسبوعياً، ونستغفر بنية الفرج والتيسير، وأقوم الليل مرة كل أسبوع؛ لأني لا أستطيع يومياً فأحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قلت.



فما العمل؟ جزاكم الله خيراً.



 




  أ. مشاري بن عبد الهادي السبيله - علم اجتماع
   

أشكرك على  ثقتك في المشروع، وأقول:



 



إن الزواج نعمة من الله، أنعم بها علينا نحن البشر، وبه تبنى علاقات، وكذلك تهدم علاقات لذا أوصيك بالتالي:



 



أولاً: التسجيل في وحدة التوفيق لدينا في المشروع علماً أنها في منتهى السرية والأمان ولا يشترط موافقة الأب على التسجيل .



 



ثانياً : محاولة توسيع العلاقات الاجتماعية لديكم، يعنى الخروج إلى المناسبات والزيات المقننة، وتوسيع رقعة الصداقات للعائلة.



 



ثالثاً: الالتحاق بدار لتحفيظ القرآن قريبة من البيت؛ حتى ولم تكن قريبة هناك بعض الدور تقوم بالتوصيل ولا يكون دورك محصوراً على الحفظ وإنما المشاركة في الأنشطة وأيضا الإشراف عليها .



رابعاً : البحث عن عمل سواء في مدرسة أهلية، أو جمعية خيرية .



 



أسأل الله أن يرزقكم زوجاً صالحاً عاجلاً غير آجل. 



 

Share

 
 
بادر بالمساهمة

 
استطلاع الرأي
هل تؤيد الانجاب في السنتين الأولى من الزواج؟
 
نعم
لا
 للتواصل معنا   
  البريد الإلكتروني


  رقم الجوال
 
 
 
الآراء الواردة في المقالات تعبر عن مواقف كتّابها وليس بالضرورة موقف مشروع ابن باز الخيري جميع الحقوق محفوظة