استشارات مختارة
آخر الأخبار
مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج - أسباب رئيسية للعنف الأسري مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج - article
الصفحة الرئيسية >> المقـــــــالات >> أسباب رئيسية للعنف الأسري
 
        أسباب رئيسية للعنف الأسري

المخدرات والحالة الاقتصادية أسباب رئيسية للعنف الأسري

 

سجلت وزارة الداخلية مائتين وخمس وعشرين حالة عنف أسري خلال العام الماضي بارتفاع 10% عن عام 1429هـ ذكر ذلك وكيل وزارة الداخلية الدكتور أحمد بن محمد السالم منوهاً بأن تدني الدخل وسوء الحالة الاقتصادية من أكثر مسببات العنف. وقال فى كلمة ألقاها فى لقاء الخبراء الوطني الثالث بالرياض عن " العنف الأسري من منظور أمني" إن جميع منسوبي وزارة الداخلية لديهم تعليمات للتعامل مع ضحايا العنف الأسري بكل سرية ومراعاة خصوصية مثل هذه القضايا، مؤكداً على أن الإدمان للمسكرات والمخدرات من الأسباب الرئيسية للعنف الأسري في المملكة.

وبين أن وزارة الداخلية تفتح أبوابها لأي سيدة تتعرض للعنف وستقف معها حتى تحصل على حقها دون تأخر ودون انتظار لحضور ولي، مشيراً إلى أن المملكة تدرس حالياً نظاماً للحد من إيذاء النساء والأطفال. ونوه بأن المملكة في عام 1430هـ اعتمدت نظاماً لمكافحة الإتجار بالأشخاص، قائلاً: كما إنا في سعينا الدؤوب للحد من العنف ومسبباته تمكنت الداخلية خلال عام 1430 من ضبط أكثر من 31 ألف قضية تهريب وترويج مسكرات ومخدرات.

وأضاف "مشكلة المملكة أنها ليست بلداً منتجاً ولا مصدراً للمخدرات بل نحن ضحية للمخدرات التي تأتي من دول مجاورة". وأوضح السالم أن وزارة الداخلية وضعت لجنة ضمت عدداً من الجهات المعنية منها وزارة العدل وهيئة التحقيق والإدعاء العام وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ووزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة التربية والتعليم ووزارة الثقافة والإعلام لتحديد دور كل منها في مواجهة العنف الأسري.

وذكر السالم واجبات عدد من هذه الجهات ومنها هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، قائلاً: دور رئاسة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إحالة ما يصلها من حالات العنف الأسري إلى لجنة الحماية الاجتماعية". وأضاف "تحرير الشكاوى وتقديم المساعدة والمشاركة في المناصحة مشدداً على ضرورة ضمان السرية التامة من قبل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لأي حالة تردها.

المصدر: صحيفة اليوم ، العدد 13487

 

 



Share

تاريخ إضافة المقال : 9-6-1431 هـ
 
 
بادر بالمساهمة

 
استطلاع الرأي
هل تؤيد الانجاب في السنتين الأولى من الزواج؟
 
نعم
لا
 للتواصل معنا   
  البريد الإلكتروني


  رقم الجوال
 
 
 
الآراء الواردة في المقالات تعبر عن مواقف كتّابها وليس بالضرورة موقف مشروع ابن باز الخيري جميع الحقوق محفوظة