استشارات مختارة
آخر الأخبار
مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج - يستحقون الشكر مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج - article
 
        يستحقون الشكر

يستحقون الشكر

ندى الطاسان

سأحدثكم عن سيدة، قد لا نهتم بأن نعرف اسمها، ولا تفاصيل حياتها ولا مكان سكنها ولا حتى شهاداتها، هي سيدة مثل كل النساء اللواتي نعرفهن واللواتي نقابلهن في حياتنا، لديها حياتها وأبناؤها، ولديها حبٌ لعمل الخير. حيث تقوم بالبحث عن الأسر المحتاجه وتوفر لها احتياجاتها من خلال ما تجمعه من الأقرباء والأصدقاء، هي مثلا تحصل على الأثاث القديم أو المستعمل الذي لا يريده أصحابه وتقوم بتجديده وتنجيده لتجهز به بيت أرملة او عائلة محتاجة، تقوم بشراء حاجيات رمضان وكسوة العيد لمجموعة من العوائل التي لا تملك ما يكفيها. تشتري التجهيزات المدرسية للطلبة والطالبات المحتاجين. تدفع فاتورة كهرباء أو ثمن دواء لشخص أتعبه الغلاء. حتى فستان لعروس ملت منه تأخذه وتعدله لتفرح به أخرى لا تستطيع أن تقتني مثله لضيق ذات اليد. يساعدها في ذلك أبناؤها وبناتها، تقوم بنفسها وبمساعدتهم ببر هؤلاء المحتاجين.

صورة جيدة لإنسانة تملك من الحب والعطاء الكثير، وتعرف كيف توجه هذا الحب وهذا العطاء. وهي بحد ذاتها صورة من صور التكافل الاجتماعي فأهل الخير يثقون بها ويسلمونها أموالهم من صدقات وغيرها لتقضي حاجيات هؤلاء المحتاجين. وهي تقوم بكل هذا راضية يسعدها دعوة أرملة او ابتسامة يتيم أو فرحة مريض أو ضحكة طفلة تعرف الحرمان.

هذه السيدة ليست حالة فردية، فهناك مثلا مجموعة من الطالبات اللواتي لم يتجاوزن العشرين يمارسن مفهوما مختلفا من العمل الخيري التطوعي، حيث يقمن بتوعية أمهات الأطفال المرضى كما يقمن بزيارات لهؤلاء الاطفال وقضاء الوقت معهم وتسليتهم. قد لا يملكن المال لكنهن يملكن الوقت ولديهن حس المبادرة. شاب آخر في أوقات إجازته يقوم بتنظيف دورات المياه في المساجد الموجودة في طرق السفر البرية.

هؤلاء وغيرهم مثال حي على حب الفرد لعمل الخير، وعلى طيبة القلوب والحب الذي تحمله لكل ما حولها، كل منهم يملك حس المبادرة ويفعّل هذا الحس من خلال عمله. كل منهم لديه طاقة حرص على توظيفها في المسار الصحيح. كل شخص من هؤلاء يملك روحا جميلة تذكرنا بأن الدنيا بخير.

المصدر: جريدة الرياض  السبت 27 رمضان 1429هـ - 27 سبتمبر 2008م - العدد14705



Share

تاريخ إضافة المقال : 7-10-1429 هـ
 
 
بادر بالمساهمة

 
استطلاع الرأي
هل تؤيد الانجاب في السنتين الأولى من الزواج؟
 
نعم
لا
 للتواصل معنا   
  البريد الإلكتروني


  رقم الجوال
 
 
 
الآراء الواردة في المقالات تعبر عن مواقف كتّابها وليس بالضرورة موقف مشروع ابن باز الخيري جميع الحقوق محفوظة