استشارات مختارة
آخر الأخبار
مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج - ضرب الأزواج مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج - article
 
        ضرب الأزواج

ضرب الأزواج

أمل الحسين

 انهالت الطلبات على الممثلة أغادير بطلة مسلسل كلنا عيال قرية بطولة ناصر القصبي وعبدالله السدحان والتي لعبت دور أخت بطلي المسلسل والزوجة التي تضرب زوجها حتى يصل للمستشفى لترميم ما شوهته وكسرته في جسده وقد نال أخواها نصيبا من الضرب كلا حسب تصرفه وما قدمت يداه.. انهالت عليها طلبات من النساء بأن تتولى ضرب أزواجهن وتأديبهم وقد قوبلت بثناء عال من الحضور على الدور الذي ادته ففيه تنبيه للأزواج لما سيواجهونه مستقبلا ان بقي الحال على ما هو عليه، وقد اشادت النساء بهذا الدور ورأين انه يناسب الوضع الحالي الذي يعيشه بعض الأزواج وتخليهم عن مهامهم وواجباتهم وقد تمادى الحال حتى لم يعد يجدي الكلام لحل الوضع. ولم تكن حالة اغادير هي الوحيدة من نوعها فقد لاحظت عندما تقص سيدة عن امرأة انها اعتدت على زوجها ضربا او حرقا او غيره من صور العنف ومنها ما لقرائها في الصحف لحالات محلية لاحظت ان المرأة الفاعلة تجد تشجيعاً وثناء على اقدامها وشجاعتها ولفت نظري انتشار الراحة بين النساء وهن يقرأن او يسمعن قصصا من هذا النوع وفي الغالب تتبعها كلمة (ليته في اللي عندي) الجو العام الذي تتداول فيه النساء هذا الموضوع جو ضحك ومزاح ولكنه يثير علامة استفهام خاصة انه ينتشر بين مختلف فئات النساء المتعلمة - الأمية - الموظفة - ربة المنزل..

ان هذا الانطباع او الشعور الذي تنفسه عنه المرأة بالضحك والمزح اتصور ان من دوافعه ما آلت اليه الحياة الزوجية في الفترة الأخيرة، فالعنف ايا كانت صورته عندما يصدر من المرأة الوجه الآخر للنعومة والرقة باستثناء قلة من النساء تكون دوافعه قوية وجبرية خاصة عندما يوجه ضد الزوج وهو الرجل الذي يمثل القوة والسيطرة، ولكنه يحدث عندما يفقد هذا الرجل هيبته ووقاره، ولا اقصد هيبة القوة الجسدية والتحكم ولكن هيبة أداء الواجب، عندما تؤدي واجبك كاملا أن تفرض هيبتك على الجميع حتى لو لم يكن هناك حب، وعندما يحصل العكس تذهب هذه الهيبة ادراج الرياح حتى لو كان صاحبها يتمتع بقوة جسدية وطباع شرسة، بل الأكيد انه كلما ازداد الرجل عنفا واهمالا فقد هيبته واحترامه، ما نكرره دائما جادين او مازحين له جذور داخل أنفسنا وعليه على الرجال أن يعيدوا حساباتهم جيدا طالما ان المسألة ما زالت في خانة المزح والضحك.

المصدر جريدة الرياض السبت 20 رمضان 1429هـ - 20 سبتمبر 2008م - العدد14698



Share

تاريخ إضافة المقال : 21-9-1429 هـ
 
 
بادر بالمساهمة

 
استطلاع الرأي
هل تؤيد الانجاب في السنتين الأولى من الزواج؟
 
نعم
لا
 للتواصل معنا   
  البريد الإلكتروني


  رقم الجوال
 
 
 
الآراء الواردة في المقالات تعبر عن مواقف كتّابها وليس بالضرورة موقف مشروع ابن باز الخيري جميع الحقوق محفوظة